ما هو USB Type-C كل ما تحتاج أن تعرفه؟

منفذ USB Type-C ليس مفهوم جديد خصوصاً عند مستخدمي أجهزة نظام أندرويد ولكن هناك بعض الأشخاص الذين لا يعرفون كل التفاصيل حول هذا المنفذ لذلك سنقوم بهذه التدوين بشرح مفصل حول هذه التقنية وأفضل الممارسات المناسبة لإستخدامها.

إقرأ أيضاً: USB Type-C نصائح حول كيفية استعمال المنفذ بشكل أفضل 

ما هو منفذ USB Type-C ؟

منفذ USB هو إختصار لجملة Universal Serial Bus وهو عبارة عن معيار خاص بالكبلات مسؤول عن تمرير البيانات والطاقة بين الأجهزة الإلكترونية، وقد تم طرحه لأول مرة في عام 1998 وقد إنتشر بشكل اكبر فيما بعد وقد تم إصدار تحديثات متعاقبة له وأخر هذه التحديثات كانت معيار USB-C.

حيث أن كل إصدار من USB كان لديه معدل نقل بيانات محدد بالإضافة إلى قدرة لنقل التيار الكهربائي مختلفة أيضاً بالإضافة إلى الإختلاف في شكل الوصلة، حيث أن نوع USB-A و USB-B لم يكن لديها سوى أربع دبابيس ولكن نوع USB-C فهو يحتوي على 24 دبوس، ويوفر المزيد من الطاقة وذو معدل أعلى لنقل البيانات.

ما هو منفذ USB Type-C ؟

فمثلاً فمنفذ Micro-USB 2.0 الموجود على معظم الهواتف الذكية التي تعمل بنظام أندرويد حالياً يقدم قدرة كهربائية 5V (فولت) / 2A (أمبير) مع نقل بيانات يصل إلى 480 ميغا بايت في الثانية.

أما إصدار USB 3.1 والذي يعرف بإسم USB Type-C يقدم قدرة كهربائية 20V (فولت) / 5A (أمبير) مع نقل بيانات يصل إلى 10 جيجا بايت في الثانية.

Galaxy S7 vs Galaxy S7 Edge USB

ما هي المزايا التي يقدمها منفذ USB Type-C ؟

المزايا الموجودة في المعيار الجديد واضحة جداً فهو يقدم المزيد من قوة في نقل الطاقة والسرعة في البيانات ولكن هذا ليس كل شيء فهناك مزايا أخرى مفيدة، حيث يقدم هذا المعيار قدرة جديدة على إمكانية توصيل الأجهزة بغض النظر عن إتجاه التوصيل حيث يضم شكل دبابيس متطابق في كلا الطرفين على حد سواء.

وأيضاً يدعم معيار USB Type-C الجيل الجديد من HDMI فهما متوافقاً معاً بشكل كامل، وهذا يعني أنه ليس هناك حاجة لمحول مستقل من أجل إرسال بيانات عالية الدقة عبر الوصلة الجديدة وهذا أمر يسهل إستخدام الهواتف الذكية مع الشاشة التي تقدم دعم لتقنية HDMI.

إقرأ أيضاً: كيفية تحصل على آخر تحديثات الأندرويد الخاصة بجهازك؟

ما هي عيوب منفذ USB Type-C ؟

كابلات نوع USB Type-C قد تكون خطيرة 

ليس كل الشركات المصنعة التي تقوم بإنتاج كابلات من هذا النوع تقدم دعم حقيقي لهذه التقنية فبعض الشركات الغير معروفة تقوم بإنتاج كبلات ردئية وتكون بشكلها الخارجي مشابهة لكبلات USB Type-C ولكن لا تقدم سو دعم لمعيار USB 2.0 وهذا أمر خطير يضر الهاتف الذكي الخاص بك.

فإن كنت بحاجة لشراء كابل جديد من نوع Type-C فيفضل أن تقوم بشراء وصلة من شركة ذات إسم معروفة لكي لا تقع في مخاطر إستخدام كابل رديئ قد يؤدي لحصول مشاكل أثناء إٍستخدامه.

كابلات نوع USB Type-C قد تكون خطيرة 

ليست منتشرة بشكل كبير وذات سعر مرتفع بعض الشيء

مشكلة كبيرة أخرى تواجه هذه تقنية  حالياً هو عدم إنتشار هذه التقنية بشكل كبير حالياً فعدد قليل من الأجهزة الحديثة فقط يدعم هذه التقنية لذلك فقد تجد عدد قليل من الأشخاص الذين يملكون وصلات من هذه النوعية وهذا قد يكون مشكلة في حال أردت شحن جهازك أحياناً، بالإضافة إلى أن أسعار هذه الوصلات مازال مرتفع مقارنتاً مع الوصلات ذات تقنية USB 2.0.

إقرأ أيضاً: ما هو USB OTG وماذا يمكنني الإستفادة منه؟

نصائح لإستخدام تقنية USB Type-C ؟

  • إحذر من إستخدام كابلات ذات النوع الرخيص فمن الممكن أن تضر هاتفك وتضرك.
  • حتى لو كان الهاتف الذكي يدعم تقنية Type-C هذا لا يعني أنه يقدم معيار USB 3.1 لذلك تأكد من هذه المعلومة قبل شراء الهاتف إن كانت تهمك.
  • إستخدام بشكل دائم الكابل المتوفر مع الجهاز الخاص بك.

هل لديك أي أسئلة أخرى حول هذه تقنية USB Type-C قم بوضع أسئلتك في التعليقات حتى نساعدك.

أحمد سكماني

مدون ومؤسس موقع أندرويد تبس متخصص في مجال التقنيات الإلكترونية، أعمل بمجال الجرافيك والويب ديزاين، مهتم بشكل كبير بأنظمة التشغيل والتقنيات الحديثة بالإضافة إلى إهتمامي بإثراء المحتوى العربي التقني.

مقالات متعلقة بالموضوع