مرجع مستخدمي أندرويد العرب

كيفية تحسين عمر بطارية هاتف أندرويد كي تدوم لفترة أطول؟

0

لا تدوم بطاريات الهواتف الذكية طويلاً وبعض الأجهزة لديها مدة اشتغال-شاشة قصيرة بشكل محرج، ولا شك أن شاشات AMOLED الفاتنة و LCD الفاخرة وتطبيقات المراسلة الفورية تستنزف بشدة شحن بطاريتك، وأنت دائماً ما تبحث عن طرق تحسين عمر بطارية هاتفك الأندرويد لذلك دعنا نستعرض أهم النقاط التي تساعد على تحسين أداء البطارية لأطول فترة ممكنة.

كيف تعمل بطاريات هواتف الأندرويد؟

لنحصل أولا على بعض المعلومات العامة عن الموضوع تمتلك معظم الهواتف الذكية إما بطاريات ليثيوم-أيون أو بطاريات ليثيوم-بوليمر، ومع ذلك ففي الحقيقة كلاهما بطاريات ليثيوم-أيون ولذلك لا يملكون “ذاكرة” الأمر الذي يعني أنك تستطيع شحنها انطلاقا من أي مستوى -لست مضطرا لافراغ شحنهم تماما قبل أن تشحنهم مجددا- كما أنك لست مضطرا لشحنها كليا حتى 100 بالمئة.

في الواقع يعاني هذا النوع من البطاريات من مشاكل الجهد الكهربائي المنخفض لذلك من الأفضل فعلا أن تشحنهم بشكل جزئي (لنقل مثلا من 20 بالمئة إلى 90 بالمئة) ثم تشحنها كليا وتفرغ شحنها كليا، مع ذلك فإن الطرق المثلى للحفاظ على البطارية موضوع شائك ويكثر فيه الجدال لهذا ستجد أمام كل نصيحة مقبولة أحدا ما يقول أنها لا تفيد شيئا، لهذا لا تهتم كثيرا للجدال واعثر على النصائح التي تنجح معك وتساعد على تحسين عمر بطارية ضمن جهازك.

أهم العوامل التي تساعد على تحسين عمر بطارية هواتف أندرويد

الخلفية السوداء يمكنها زيادة عمر البطارية

إذا كان هاتفك يمتلك شاشة AMOLED (مثل معظم أجهزة سامسونج) ننصحك باستخدام خلفية داكنة اللون، تستطيع الخلفية السوداء زيادة عمر البطارية لأن شاشات الـ AMOLED لا تضيء فقط إلا البكسل الملون، تبقى نقاط البكسل غير مضاءة وهكذا كلما كان لديك نقاط بكسل سوداء أكثر أو كلما كانت نقاط البكسل ذات لون أغمق كلما احتاجت لطاقة أقل لاضائتها وهذا يعني تحسين عمر بطارية الهاتف.

إن كنت تبحث عن خلفية شاشة سوداء تماما انقر على هذا الرابط. الآن قم بحفظ الصورة واذهب إلى الاعدادات في هاتفك، من هناك اضغط على “الخلفية” ثم “اختر خلفية” من ثم مرر نحو الأسفل للوصول إلى معرض الصور. من المفترض أن تجد هناك الخلفية السوداء التي قمت بحفظها للتو اضغط على “تعيينها كخلفية” ثم اقفل الشاشة.

وضعية Doze

كان وضع Doze متوفرا منذ صدور أندرويد مارشيملو لكن مع صدور نوغا أصبح أفضل بكثير في السابق كان وضع Doze لا يعمل إلا عندما يكون الهاتف الذكي ساكنا لفترة من الوقت، لكن هذا الوضع يعمل الآن حتى أثناء التنقل (عندما يكون في حقيبتك أو جيبك بينما أنت تمشي هنا وهناك على سبيل المثال). كل ما يحتاجه ليعمل هو أن تكون الشاشة مطفئة.

يتمثل العمل الرئيسي لوضعية Doze في ايقاف الأمور التي لا تستخدمها بناء على طول الفترة بعد آخر مرة لمست فيها هاتفك وهو ما يساعد على تحسين عمر بطارية بشكل كبير، حيث يتم قطع الاتصال بالشبكة ولا تحدث المزامنة إلا خلال فترات زمنية محددة، أما إن مكثت بعيدا عن هاتفك الذكي لفترة أطول من الوقت عندئذ يتم ايقاف المزيد من الأمور مثل GPS والبحث عن شبكة ويفي وجميع عمليات المزامنة.

ايقاف الكلمات الرائجة في غوغل

أوقف هاتفك من الانصات الدائم لا شك أن ميزة البحث الصوتي OK Google من غوغل رائعة وهي ميزة مفيدة للغاية في غالب الأحيان إلا أن المشكلة هي استنزافها الشديد لشحن بطاريتك خاصة إن كنت لا تستخدمها فعلا أو تستخدمها أحيانا فقط.

اذهب إلى اعدادات غوغل من درج تطبيقاتك وانقر على عنوان “الصوت”. في الصفحة التالية، اختر “رصد OK Google” في هذه القائمة، يكمن الخيار الأفضل لعمر بطاريتك في الغاء تحديد كل الصناديق، لكن إن كنت من محبي خاصية ” OK Google” تستطيع أن تحدد فقط صندوق “من تطبيق غوغل” وذلك لضمان أن جهازك لا يستمع إلا أن كنت تستخدم تطبيق غوغل.

لا تترك التطبيقات قديمة وغير محدثة

اجعل تطبيقاتك محدثة على الدوام هناك سبب يجعل المطورين يعملون باستمرار على تحديث التطبيقات وفي معظم الأحيان تكون هذه التحسينات موجهة للذاكرة أو البطارية، ويعني الحفاظ على تطبيقاتك محدثة ضمانك الحصولك على أفضل التحسينات المتاحة وتحسين تحسين عمر بطارية أيضاً، نفس الشيء بالنسبة للتطبيقات القديمة التي لم تعد تستخدمها لأن هذه التطبيقات قد تشغّل عمليات خلفية تستهلك الذاكرة العشوائية وحياة البطارية.

وعندما تتأكد من أن تطبيقاتك محدثة تستطيع الذهاب إليها واحدا تلو الآخر والتحقق ما إن تم تحسينها لعمر البطارية، تستطيع فعل ذلك بسرعة كبيرة فقط اذهب إلى اعداداتك وانقر على البطارية ومن هناك اضغط على زر القائمة (هي عبارة عن ثلاثة نقاط أعلى يمين شاشتك) واذهب إلى تحسين البطارية، من هناك تستطيع رؤية التطبيقات اتي تم تحسينها وتستطيع تغييرها، وطبعاً لا تستطيع تغيير إلا التطبيقات غير الأساسية للنظام.

استخدم تطبيق Greenify

خلافا للعديد من تطبيقات نظام أندرويد التي تدعي تحسين عمر بطارية الهاتف واطالة عمرها، يعتبر تطبيق Greenify فعّالا حقا حيث يتيح لك تطبيق Greenify ادخال التطبيقات الأخرى في وضع الاسبات أثناء فترة عدم استعمالهم ويمنعهم من العمل في الخلفية.

هذا ما يحرر موارد النظام ويعزز أداء البطارية لكنه يتطلب بعض التفكير من أجل أن يكون تطبيق Greenify فعّالا لا يكفي أن تُدخِل كل تطبيق مثبت في وضع الاسبات. لكن نظرا لوجود الكثير من تطبيقات أندرويد التي تقوم باجراء عمليات لا تعرفها أو تريد معرفتها يعتبر Greenify أداة مفيدة لذلك.

How to Safe Battery Life Greenify

وهذا مفيد في الكثير من الحالات على سبيل المثال، قد تستخدم تطبيق أمازون لتصفح الأغراض التي تود شرائها لكنك لا تريد للتطبيق أن يعمل في الخلفية أو يرسل الاشعارات، وقد يكون هناك تطبيقات أخرى على جهازك الأندرويد تعمل في الخلفية دون سبب وجيه يوقف تطبيق Greenify هذا بارسال هذه التطبيقات إلى وضع الاسبات الذي يقلل من تأثيرهم على النظام مما يحفظ ويساعد في تحسين عمر بطارية وتعزيز أداء النظام.

إقرأ أيضاً: Greenify مقابل Doze وهل ما زال Greenify مفيداً؟

لا تستخدم السطوع التلقائي للشاشة

تبدو هذه الخاصية مفيدة أول الأمر لكن السطوع التلقائي في العادة أكثر اضاءة مما تحتاجه فعلا، لذلك من الأفضل أن تعين السطوع يدويا على مستوى منخفض لكنه مريح لك وترفعه إن احتجت لذلك وتعتبر هذه الحيلة أحد أفضل الطرق لتحسين عمر بطارية الجهاز لأن الشاشة هي أحد أكبر مستهلكي شحن البطارية.

لكي تتأكد من أن السطوع التلقائي مغلق اذهب إلى الاعدادات السريعة وذلك متوفر في العديد من الأجهزة ومن المفترض أن ترى كلمة تلقائي مع صندوق فوقها وعلامة اختيار داخله، قم بإلغاء تحديد هذا الصندوق ليتم ايقاف تشغيل السطوع التلقائي.

How to Safe Battery Life Auto Brightness

أوقف تشغيل الاهتزاز وردود الفعل اللمسية

إلا إذا كنت حقاً بحاجة إلى اضافة هذا التنبيه أوقف تشغيل التنبيهات الاهتزازية للمكالمات الواردة في الحقيقة يأخذ الاهتزاز من هاتفك طاقة أكثر مما يفعل للرنين، وأوقف تشغيل ردود الفعل اللمسية أيضا (ردود الفعل اللمسية هي تلك الأصوات التي تسمعها عند النقر على لوحة المفاتيح) لا شك أن هذه الأصوات جيدة لكنها في الحقيقة لا تضيف أي شيء لتجربة استخدامك وهي كذلك أحد مستهلكي شحن البطارية.

عيّن جدول “عدم الازعاج” أو “النوم” الخاص بك

حدد أوقات النوم أو وضع الحظر لايقاف شبكة WiFi وبيانات المحمول عندما لا تحتاج إليهما، إن كان استخدام الهاتف ممنوعا أثناء العمل، قم باعداد جهازك لكي لا يرن أو يهتز أو يتصل بالانترنت أثناء عمل. تمتلك الكثير من الهواتف اعدادات “عدم الازعاج” لهذا الغرض بالتحديد.

ومثل ذلك تستطيع أن تضع هاتفك في نمط الطيران عندما تكون نائما أو استخدم نمط “النوم” أو نمط الحظر وذلك لوضع حدود لما يقوم به هاتفك أثناء أوقات معينة من اليوم سواء أكنت في ذلك الوقت نائما أو في العمل أو تحضر لقاءً ما، هناك تطبيقات رائعة مثل IFTTT تتيح لك انشاء قواعد معينة تستطيع مساعدتك في حفظ عمر البطارية.

إقرأ أيضاً: حافظ على عمر بطارية جهازك بإستخدام وصفات IFTTT

لا ضرورة لأن تكون متصلا 24/7

أوقف تشغيل الـGPS والبلوتوث والـNFC و WiFi وبيانات شبكة الهاتف المحمول كلما كنت في غنىً عنها كما أن ايقاف تشغيل بيانات المكان أو تغيير اعدادات الموقع إلى استخدام WiFi أو بيانات 3G بدل نظام GPS يعمل بشكل ممتاز أيضا. سيؤدي هذا إلى تحسين عمر بطارية جهازك الأندرويد.

لا تقم بتشغيل البلوتوث أو NFC إلا عندما تحتاجها (على الرغم من أنهما لا يستهلكان الكثير من الطاقة) كما أنك لست في حاجة إلى تشغيل WiFi وبيانات شبكة المحمول طوال الوقت لا سيما إن كنت تعرف بالضبط متى ستحتاج هذا أو ذاك.

مع ذلك إن كنت تستخدم WiFi كثيرا لنقل على سبيل المثال في المنزل وفي العمل فمن الجيد أن تبقي اعدادات WiFi خاصتك على “دائما أثناء النوم” لأن هذا يستهلك طاقة أقل مما يستهلكها جهازك لاعادة اتصاله WiFi كل مرة تشعل فيها هاتفك في الغالب تستطيع العثور على هذه المزايا في الاعدادات السريعة.

لا تنخدع بالويدجت

تخلص من الويدجت التي لا تحتاجها لا سيما تلك الويدجت المتصلة بالانترنت مثل ويدجت حالة الطقس إن كانت لديك العديد من الويدجت عبر شاشات الهوم الرئيسية حيث تحدّث وتزامن نفسها على الدوام (مثل ويدجت تويتر وريديت والطقس و Gmail وما شابه) فهذا يعني أنك لا تساهم بشيء يذكر لتحسين عمر بطارية جهازك تخلص منها وعندما تحتاج تطبيقا انقر عليه.

إذا كانت لديك بالفعل مجموعة من الويدجت عديمة الفائدة على جهازك حينئذ تحتاج إلى القيام ببعض الأمور للتخلص منها جميعا، اضغط لمدة طويلة على مساحة فارغة على شاشتك الرئيسية. ثم اسحب الويدجت التي لا تحتاجها إلى سلة المهملات في أعلى شاشتك أو أسفلها (حسب الشركة التي صنعت هاتفك).

استكشف خصائص توفير البطارية على هاتفك

جميع الرومات سواء أكانت رومات أندرويد أصلية أو واجهات استخدام من الشركات المُصنّعة للهواتف مثل واجهة استخدام TouchWiz أو الرومات المخصصة مثل CyanogenMod لديها مجموعة متنوعة من الاعدادات في القائمة للمساعدة في حفظ او تحسين استهلاك البطارية.

لدى شركة HTC “النمط الأقصى لتوفير الطاقة” بينما تملك سامسونج “نمط توفير الطاقة الفائق” أما شركة سوني فلديها نمط STAMINA الخ… استكشف هذه الخيارات المختلفة على جهازك والروم الخاص به واجعلها تعمل لصالحك.

How to Safe Battery Life Battery Saving Features

حتى إن كان هاتفك لا يملك طبقات من خصائص توفير البطارية مثلما يوجد في بعض الهواتف الذكية (أو أنك ببساطة لا تود تعطيل الكثير من الميزات) فعلى الأقل استفد من نمط توفير البطارية الأساسي.

لا تقع في فخ التزامن-التلقائي

أوقف تشغيل التزامن التلقائي لحسابات غوغل إذا كنت لا تحتاج إلى أن يتم تحديث كل حساب من حساباتك في غوغل كل 15 دقيقة، يكفي أن تذهب للاعدادات ثم حساب غوغل ثم أوقف تشغيل التزامن التلقائي لهذه التطبيقات التي لا تحتاجها محدثة باستمرار.

تتيح لك بعض التطبيقات -مثل البريد الالكتروني- التحديث اليدوي عندما تطلقها وذلك أحسن من تشغيل عدة تحديثات-تلقائية طوال اليوم بينما أنت لا تحتاجها نفس الشيء بالنسبة لتويتر وريديت وما شابه من التطبيقات، أما إن كنت بحاجة إلى تحديث مستمر أو تنبيهات الاشعارات (مثل الخاصة بفيسبوك أو تطبيق التقويم) فما عليك إلا أن تزامنها فقط عندما تحتاج استخدامها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.