أفضل خطوات شحن جهاز أندرويد بسرعة

كم عدد المرات التي واجهت فيها مشكلة فقدان الشحن بجهازك الأندرويد خلال اليوم أو أنك نسيت أن تقوم بشحن الجهاز قبل الخروج من المنزل أساساً وليس لديك الوقت الطويل لتقوم بالعودة وشحن الجهاز، تعتبر مشاكل الشحن من أكبر المشاكل التي تواجه مستخدمي أجهزة الأندرويد حيث أن معظم الأجهزة لا تستطيع الصمود ليوم كامل من العمل المتقطع دون الحاجة لإعادة شحنها مرة أو أكثر في حال كنت تستخدم الجهاز كثيراً.

وهذه المشاكل لم يتم حلها حتى الأن من أجل الحصول على بطاريات تدوم عدة أيام مثلاً، مع ذلك فإن جوجل وعدت بتحديثات كبيرة ضمن الإصدار الجديد من أندرويد 6.0 (مارشميلو) خصيصاً من أجل توفير الطاقة لإطالة عمر البطارية، لكن ماذا نفعل في أجهزتنا الآن؟ هذا ما سنتكلم عنه ضمن هذه التدوينة التي سنتناول فيها أفضل الطرق والخطوات من أجل الحصول على شحن سريع وجيد لبطارية الجهاز يساعدنا في إختصار مدة الشحن قدر الإمكان ضمن إستخدامنا للجهاز.

الحصول على أدوات شحن جهاز أندرويد الصحيحة

تأتي معظم الشواحن الملحقة مع الأجهزة وفقاً لمعايير عالمية لكن ليس جميع هذه الشواحن مماثلة لبعضها حيث وجد فروقات كبيرة ما بين الشواحن حتى الأصلية منها والتي تأتي مرفقة مع الأجهزة، وكذلك الأمر بالنسبة للشواحن المقلدة غير الأصلية لذلك وقبل أن أشرح لك الفروقات بين الشواحن ستكون نصيحتي الأولى لك أن تبتعد عن الشواحن المقلدة رخيصة الثمن حيث أنها لا تؤدي الغرض المطلوب منها بشكل صحيح أساساً ولا تعطي أبداً القيمة الحقيقة المكتوبة عليها فهناك الكثير من الشواحن المقلدة يكتب عليها إستطاعة 2A أي 2 أمبير لكنها في الحقيقة لا تعطي أكثر من 0.5 أمبير أو 1 أمبير بأحسن أحوالها لذلك إبتعد عن الشواحن المقلدة بشكل كامل.

أما الشواحن الأصلية فتختلف فيما بينها بالإستطاعة التي تعطيها فهناك شواحن 1A وشواحن 2A والتي تعطي إستطاعة مضاعفة مقارنتاً مع الأولى أي نصف مدة الشحن تماماً كون سرعة الشحن ستكون أعلى بالإستطاعة المتدفقة من الشاحن إلى البطارية، ولكن هذا لا يكفي حتى كابل الشحن (الوصلة) لها دور كبير فهناك وصلات نوعية USB 3 والتي تسمح بشحن بقيمة 4.5 واط أما وصلات USB 2.0 فلا يمكنها أن تشحن بأكثر من 2.5 واط وهذا ما سيقلل قيمة الإستطاعة الواصلة للجهاز بشكل كبير وسيسبب هدر في الطاقة دون أن تعرف كيف تفقد قوة الشاحن الذي تملك.

لذلك ببساطة إختر شاحن بنوعية جيدة ويفضل أن يكون لشركة معروفة ومحترمة وأن لا يكون شاحن مقلد كونه لا يحمل القيمة الحقيقية المكتوبة عليه مع وصلة USB 3 بنوعية جيدة أيضاً كي لا تفقد قوة الشاحن وبتعد حالياً عن الشواحن اللاسلكية إن كنت بحاجة للشحن السريع كون هذه التقنية مازالت لا تقدم سرعة بالشحن بكل أنواعها المتوفرة في السوق.

إيقاف مزامنة البرامج وعدم تشغيل الألعاب

مزامنة البرامج لا تستعمل شبكة الواي فاي والإنترنت فقط بالتستخدم معالجة الجهاز للقيام بعملية المزامنة، والمعالجة من أكثر الأمور التي تستهلك طاقة مع إنارة الجهاز لذلك في حال كنت تريد إختصار الوقت لا تقوم بمزامنة التطبيقات أو تشغيل الألعاب بالجهاز لان هذه الأمور ستجعل عملية الشحن مستهلكة فوراً ولن يتقدم مؤشر تخزين البطارية إلا ببطء شديد بسبب إستخدامك للجهاز وصرف الطاقة الأتية من الشاحن دون أن يتم تخزين أي منها ضمن البطارية إلا القليل.

شغل وضعية الطيران

ستستغرب من هذه الحركة لكنك بحاجة لكي تقوم بشحن جهازك بأسرع وقت ممكن لذلك من المفروض أن تقوم أيضاً بتقليل إستهلاك الطاقة فيه من أجل إختصار وقت الشحن وعندما نقوم بوضع الجهاز ضمن وضعية الطيران فإننا نفصل جميع قدرات الجهاز اللاسلكية وإمكانية الإتصال بالشبكة وغيرها من الميزات التي يملكها.

هذه الحركة ستقلل بشكل كبير من الوقت المطلوب لإكتمال عملية الشحن أو حتى لشحن البطارية بأكبر قيمة ممكنة وبأقل وقت ممكن كون الإستطاعة الواصلة للجهاز ستذهب بأغلبها لعملية الشحن وليس من أجل تشغيل الجهاز، ولكن يجب أن تعرف أنك بتشغيل وضعية الطيران لن تستطيع إستقبال أو إرسال المكالمات أو الرسائل النصية ولا إستخدام الإنترنت لكنك ستبقى متمكن من الوصول إلى جهازك والملفات والتطبيقات الموجودة فيه.

إيقاف تشغيل الجهاز

في حال كنت تستطيع أن تستغني عن الجهاز لبعض الوقت فإن أفضل ما تقوم به أن تقوم بإطفاءه بشكل كامل وهكذا ستختصر وقت الشحن لأقل وقت ممكن كون الجهاز لا يقوم بصرف أي إستطاعة على تشغيل أي شيء من مكونات الجهاز وستحصل بالمقابل على أقل وقت ممكن لشحن بطارية الجهاز بشكل كامل.

 

أحمد سكماني

مدون ومؤسس موقع أندرويد تبس متخصص في مجال التقنيات الإلكترونية، أعمل بمجال الجرافيك والويب ديزاين، مهتم بشكل كبير بأنظمة التشغيل والتقنيات الحديثة بالإضافة إلى إهتمامي بإثراء المحتوى العربي التقني.

مقالات متعلقة بالموضوع