الرئيسية / هاكر زون / إحصل على Google Assistant ضمن أندرويد مارشميلو عبر AndroidN-ify

إحصل على Google Assistant ضمن أندرويد مارشميلو عبر AndroidN-ify

مع كل نسخة جديدة من أندرويد تخرج لنا جوجل بمجموعة من الميزات الجديدة التي لم نسمع بها من قبل والتي غالباً ما تكون حصرية لهذه النسخ، ولكن يعمل المطورون دائماً لتوفير هذه الميزات الجديدة للنسخ السابقة بطرق مختلفة دائماً، وتعتبر إضافة AndroidN-ify الخاصة بتطبيق Xposed من أهم الإضافات التي وفرت ميزات أندرويد نوجا للنسخ الأقدم.

ومع إصدار جوجل لجهازي Pixel و Pixel XL قامت بالإعلان عن نسخة 7.1 من أندرويد وهو الإصدار الأحدث من نسخة أندوريد نوجا والتي تحتوي على بعض الميزات الجديدة التي لم تكن متوفرة ضمن نسخة نوجا السابقة، وأهم هذه الميزات هي مساعد جوجل الجديد Google Assistant الذي سيكون حصرياً فقط لسلسلة Pixel في الوقت الحالي.

ولكن كما قلنا فالمطورون لن يقبلوا بهذا حيث بدأو العمل على نقل مساعد جوجل Google Assistant بطرق مختلفة إلى الإصدارات السابقة، وتعتبر إضافة AndroidN-ify الخاصة بتطبيق Xposed والتي تكلمنا عنها في مواضيع سابقة ضمن موقعنا من أهم الإضافات التي تقدم ميزات نظام أندرويد نوجا للنسخ السابقة التي تحتوي على روت ضمنها.

ويعتبر مساعد جوجل Google Assistant من التقنيات المميزة التي تحاول فيها جوجل تغيير شكل التخاطب بين المستخدم وجهاز الهاتف حيث تحاول فيه توفير اسلوب أفضل من التعامل بالإضافة إلى إدخال ميزات مشتركة يتم إدارتها عبر الذكاء الصناعي التي تعمل عليه عبر هذه الميزة.

وللأشخاص الذين لا يعرفون تطبيق Xposed فهو بإختصار عبارة عن تطبيق يعتبر على وجود الروت ضمن جهازك لكي يقوم ببعض التعديلات على بنية نظام أندرويد عبر إضافات تسمى الوحدات تسمح بإستحداث العديد من الميزات الجديدة ضمن النظام لم تكن موجودة سابقاً، وفي الموضوع التالي شرح مفصل قمنا وضعه سابقاً حول التطبيق.

أما بالنسبة لوحدة AndroidN-ify فهي كما قلنا تقدم مجموعة كبيرة من ميزات أندرويد نوجا للنسخ القديمة ولكنها حالياً لا توفر ميزة مساعد جوجل Google Assistant سوى لنسخة أندرويد 6.0 مارشميلو ومن المتوقع أن يتم إصدار بعض النسخ الأخرى للإصدارات الأقدم.

عن أحمد سكماني

مدون ومؤسس موقع أندرويد تبس متخصص في مجال التقنيات الإلكترونية، أعمل بمجال الجرافيك والويب ديزاين، مهتم بشكل كبير بأنظمة التشغيل والتقنيات الحديثة بالإضافة إلى إهتمامي بإثراء المحتوى العربي التقني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *